أولويــــــات ومشاريع تحت التخطيط


 

ينصب الجهد حاليا في اعتماد لوائح داخلية وتشريعات مرنة تخول إدارة المركز بناء منظومة ديناميكية تسمح بتطوير المركز وقدرته على مجاراة الظروف المختلفة مع توفير القدر المطلوب من الحوافز للباحثين والعاملين به. ويباشر المركز عمله حاليا بمقر مؤقت ضمن المباني الادارية بمركب الجامع العالي في ضيافة مركز المعلومات والتوثيق الصناعي. يذكر أن العديد من مشاريع التخرج بقسم الهندسة المعمارية تناولت تصاميم مقترحة لمقر المركز وفق عمارة مميزة صديقة للبيئة ويدار كليا أو جزئيا بالطاقة المتجددة ليكون المقر بحد ذاته مشروعا بحثيا يتم تنفيذه متى ما سنحت الظروف. كما ترتكز خطة المركز على توفير حقول تجريبية تخصصية مزودة ببنى تحتية بحثية مميزة، وتكون متاحة للشركات والمؤسسات البحثية المحلية والعالمية لمختلف التطبيقات والفعاليات العلمية.

سيسعى المركز لتأسيس عددا من الحقول التجريبية، على النحو التالي:

  • حقل أبحاث الكتلة الحيوية وتطبيقات الطاقة المتجددة في مجال الزراعة؛ ومن المتوقع أن يكون بمزرعة الجامعة بمنطقة طمينة، وهي مزودة بالمياه والكهرباء وبعض المعدات الزراعية .
  • الحقل البحري: وهو مخصص لأبحاث التحلية بالطاقة المتجددة، وأبحاث طاقة المد والجزر وأمواج البحر ونحو ذلك. ويقع بطبيعة الحال على ساحل البحر.
  • حقل التطبيقات الموسعة: ومن المتوقع أن يكون جنوب المدينة أو جنوب شرق المدينة وبمساحة لا تقل عن 200 هكتار، ويخصص لتطبيقات التوليد الكهروشمسي باستخدام تقنيات التركيز ( CSP )أو الخلايا الشمسية ( PV ) والخلايا الشمسية التركيزية  (CPV )وغير ذلك من التطبيقات.

يسعى المركز لتأسيس المتطلبات الأساسية التالية عند توفر الميزانية المناسبة:

  • محطة رصد جوي لقياس وتوثيق الإشعاع الشمسي بأنواعه بمدينة مصراتة ودرجات الحرارة وسرعة الرياح.
  •  محطات رصد الملوثات البيئية بمناطق مختلفة بالمدينة.
  • بعض البرمجيات المهمة التي لا غنى عنها للباحث في المجال.
  • مختبر حاسوب للنمذجة والمحاكاة.

كما يخطط المركز لإصدار مجلة علمية ثقافية فصلية للتعريف بتقنيات وتطبيقات الطاقات المتجددة وما يستجد في المجال، وإصدار مجلة علمية محكمة متخصصة في الطاقات المتجددة. ويسعى المركز لتوحيد الجهود والتكامل مع كل من مركز دراسات الطاقة الشمسية بتاجوراء، والجهاز التنفيذي للطاقة المتجددة في طرابلس، وذلك من خلال الزيارات ومحاضر الاتفاق والندوات والأبحاث المشتركة.